قال رئيس جامعة اليرموك الدكتور إسلام مساد أن جامعة اليرموك تؤمن بأهمية إقامة الأنشطة والفعاليات العلمية بالشراكة مع القطاعات الرسمية والخاصة بما يجسد توجيهات قائد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ويسهم في تبادل الخبرات وإيجاد فرص التطوير والبناء، وتأهيل وتخريج كوادر مدرّبة ومؤهّلة قادرة على خدمة هذا الوطن الأعز.

وأكد خلال افتتاحه فعاليات اليوم العلمي والوظيفي لكلية العلوم بالجامعة 2022، أن الجامعة تحرص على فتح قنوات التواصل بين الطلبة وقطاع العمل ممن يُمثّلون وُجهاتٍ للتدريبِ والتوظيفِ والتشغيل للطلبة، وبما يتيح المجالَ للمشاركين لتبادل الأفكار والخِبرات والنقد البنّاء.

وأشار مساد إلى أنّ كلية العلوم قد بدأت رحلة الاعتمادية العالمية، وعليه فإنّ لهذا اليوم العلمي والوظيفي من خلال فعالياته المتنوعة الأثر العميق في تجويدِ العمليةِ التعليمية والتعلّمية، وتجويد كفايات الطلبة، وكذلك مسارات البحث العلمي وخدمة المجتمع.

ودعا أعضاءَ الهيئة التدريسية في كُلية العُلوم، بأن يوجهوا طاقاتهم الإبداعية من خلال التفاعُل مع المشاركين من مؤسسات القطاع العام والخاص، والحصول على التغذية الراجعة لأوضاعِ سوقِ العملِ، وأن يبذلوا مزيداً من الجُهد في تطوير الخطط الدراسية للبرامج التي تطرحها الكلية واستحداث البرامج النوعية والتي تواكب وتطورات سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، وتلبي طموحات الشباب الأردني والعربي.

بدوره قال عميد كلية العلوم الدكتور خالد بطاينة في كلمة ألقاها خلال حفل افتتاح فعاليات اليوم العلمي أن كلية العلوم كانت دوماً سبّاقة لعقد هذا اليوم العلمي سنوياً، يوم يشترك فيه أعضاء الهيئة التدريسية والطلبة والعاملين في الكلية، للتفاعل مع طلبة الكليات الأخرى وطلبة المدارس وأبناء المجتمع المحلي لعرض نتاجهم العلمي، وتفسير بعض الظواهر العلمية، بأسلوب شيّق ومبسّط، لافتا إلى أن فعاليات اليوم العلمي لهذا العام تضمنت معرضا وظيفيا إيماناً من الكلية بضرورة تعريف الطلبة على فرص العمل لتخصصاتهم، وبعث الأمل فيهم بضرورة اكتساب المهارات، جنبا إلى جنب مع تسليحهم بالعلوم والمعارف، لإيجاد فرصة التدريب والعمل التي تناسب قدراتهم، وإتاحة الفرصة أيضاً لهذه المؤسسات للإطلاع على قدرات الشباب الجامعي وكفاءاتهم العلمية والعملية.

وأضاف أن إنّ التغذية الراجعة التي ستصلنا من مؤسسات القطاع العام والخاص المشاركين في فعاليات هذا اليوم العلمي والوظيفي، ستكون هدفاً لنا لتجويد مخرجات التعليم في الكلية، وحافزاً على تحديث برامجنا لمختلف الدرجات العلمية، لنصل إلى طرح برامج تطبيقية جديدة في كلية العلوم تواكب متطلبات سوق العمل المحلي والدولي.

وتضمنت فعاليات اليوم معرض للبرامج البحثية والمشاريع العلمية لأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية والطلبة، وتنفيذ تجارب علمية وتعليمية، وعقد العديد من المحاضرات العلمية في مختلف الحقول العلمية شارك فيها عدد من الباحثين وأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة والجامعات الأردنية، وعدد من ممثلي الشركات في القطاعين العام والخاص.