toqan1

ألقى رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان محاضرة بعنوان "إنجازات البرنامج النووي الأردني"، وذلك خلال فعاليات اليوم العلمي التوعوي للبرنامج النووي الأردني الذي نظمته كلية العلوم في جامعة اليرموك ضمن برنامج صيف الشباب 2022.
واستعرض طوقان في بداية المحاضرة أهم مشاريع البرنامج النووي الأردني وهي: مشروع محطة الطاقة النووية الأردنية، وتطوير الموارد البشرية الذي يتضمن المنظومة النووية دون الحرجة، والمفاعل النووي الأردني للبحوث و التدريب، ومركز السنكروترون، بالإضافة إلى مشروع اليورانيوم، موضحا أن البرنامج النووي الأردني يضم حاليا ما يقارب 200 أردني من حملة درجتي الماجستير والدكتوراه.
وفيما يتعلق بالمفاعل النووي الأردني للبحوث و التدريب، والذي أنشأ في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، قال طوقان إن هذا المفاعل يعد حجر الأساس للبحوث والتدريب في العلوم والتكنولوجيا النووية في الأردن، ويوفر منصة قوية للتدريب والبحث العلمي لطلبة الهندسة النووية والعلوم النووية الأخرى والمهندسين والفنيين لتشغيل المفاعلات النووية وصيانتها وتطويرها، مشيرا إلى أن لهذا المفاعـل دور أسـاسي في بنـاء وتأهيل وتدريب أجيـال جديدة من الباحثين والعلماء والمهندسين النوويين، ويستخدم لإنتاج نظائر مشعة طبية وصناعية، مستعرضا مواصفات المفاعل والمخطط التوضيحي للمفاعل النووي للبحوث و التدريب.
وأشار إلى العناصر التي يتم العمل على انتاجها في المفاعل ومنها نظير اليود (I131)، و166Ho و الذي يستخدم لعلاج سرطان الكبد وسوف يتم انتاج ⁹⁹ᵐTc، و 177Lu الذي يستخدم لعلاج سرطان البروستات،.
وحول مشروع اليورانيوم لفت طوقان أنه تم إنشاء شركة تعدين اليورانيوم الاردنية عام 2013 لتتولى إدارة مشروع اليورانيوم في وسط الأردن، حيث عملت الشركة على استكشاف وتطوير المعالجة المثلى لخام اليورانيوم على نحو قاد إلى تطوير مصنع ريادي لانتاج الكعكة الصفراء، وتعمل الشركة إعداد دراسة جدوى اقتصادية وصولا لإنتاج الكعكة الصفراء من الخامات في منطقة وسط الأردن وإنشاء مصنع تجاري قادر على إنتاج ما يقارب (400) طن من الكعكة الصفراء سنوياً، على أن يصل الإنتاج من الكعكة الصفراء إلى (800) طن سنوياً في النهاية، وسيتم الاستفادة من المنتج كوقود لمحطة الطاقة النووية في الأردن ولنتمكن من أن نصبح مركزا إقليميا للوقود النووي في الإقليم.
وشدد طوقان على ضرورة محافظة الأردن ومن خلال الهيئة الطاقة الذرية الأردنية على حق تخصيب اليورانيوم بنسب متدنية لاستخدامه كوقود مستقبلي لمحطات الطاقة النووية و لأنه يمثل ثروة وطنية استراتيجية.
واستعرض كذلك إنشاء مركز السنكروترونSESAME) ) كأول مركز عالمي للتميز في البحث العلمي في منطقة الشرق الأوسط، موضحا أهدافه، ومهامه.
أما فيما يتعلق بمشروع محطة الطاقة النووية الأردنية أوضح طوقان أنه قد أُنجزت حتى الآن دراسات بخصوص مشروع المحطة النووية الأردنية تناولت دراسة خصائص الموقع، ودراسة سوق الكهربـاء، والشبكة الكهربائيـة، ونظام تبريد المحطة، لافتا إلى ان الهيئة قد استمرت بالتفاوض مع الجهات الدولية الأخرى المزودة للتكنولوجيا النووية (الصينية، الكورية الجنوبية، البريطانية، الأمريكية، والروسية) لبناء محطات الطاقة النووية لتوليد الكهرباء من خلال المفاعلات النووية الصغيرة المدمجة SMRs))، لافتا إلى أن إنشاء المفاعلات النووية باستخدام تقنية المفاعلات الصغيرة المدمجة SMRs سيسهم في انتاج الكهرباء وتحلية المياه.
وكان عميد كلية العلوم الدكتور خالد البطاينة قد رحب في بداية المحاضرة بالدكتور خالد طوقان الأكاديمي والسياسي والوطني التي تبنى تحقيق رؤى جلالة الملك وحمل على عاتقة لهذا التكليف سنوات عديدة بتحدياتها وصعوباتها، مشيرا إلى أن جامعة اليرموك ممثلة بكلية العلوم كانت ومنذ البدايات الأولى شريكا في البرنامج النووي الأردني حيث تم استحداث ماجستير في الفيزياء النووية عام 2012 بتوصية ودعم من الهيئة.
وخلال فعاليات اليوم العلمي تم تنظيم معرض للأنشطة التوعوية للتطبيقات السلمية للطاقة النووية في الأردن.
وحضر فعاليات اليوم العلمي أمين عام الهيئة الدكتور أحمد الصباغ، وعدد من العمداء وأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وجمع من طلبتها.

toqan2