حفل المستجدين في كلية العلوم

رعى عميد كلية العلوم أ.د. خالد البطاينة حفل استقبال الطلبة المستجدين في الكلية، وأوضح للطلبة في كلمته الترحيبية الآمال والتطلعات التي ينتظرها الوطن من هذه الكوكبة الجديدة التي انضمت للجامعة، وأشار في لقائه إلى الهدف الذي تطمح له كلية العلوم لتحقيق رسالة ورؤية الكلية والجامعة ، وبيَن أهمية تنمية المهارات وصقل الشخصية واحترام الآخر وثقافة الحوار من خلال الأنشطة اللامنهجية والندوات والمحاضرات التوعوية والورش التدريبية التي تعقدها الجامعة، لتخريج جيل متمكنٍ واعٍ يفخر بالانتماء لوطنه وجامعته، وقد تتطرق الأستاذ الدكتور عميد الكلية إلى أهمية التفكير من الآن لمرحلة ما بعد التخرج وذلك بتنمية روح الريادة والإبداع لإيجاد الفرص وليس انتظارها.

ولفت انتباه الطلبة إلى أن الحياة الجامعية هي حياة جديدة ومرحلة انتقالية من الممكن أن يواجهوا فيها العديد من التحديات والعقبات خاصة في السنة الأولى من حياتهم الجامعية، وبين لهم كيفية تخطي هذه العقبات، وأضاف الأستاذ الدكتور عميد الكلية إلى أن عمادة الكلية ممثلة بعميدها وطاقمها الإداري والأقسام الأكاديمية تفتح لهم الأبواب للإرشاد والإستفسار، وطلب المشورة والمساعدة، وحث الطلبة على الاطلاع على دليل الطالب الذي توفره الجامعة على صفتحها الرسمية لمعرفة الأنظمة والتعليمات التي تخصهم في حياتهم الجامعية.

وألقت الدكتورة منال عبدالله مساعد العميد لشؤون الطلبة والمشاريع الخارجية كلمة رحبت بالطلبة المستجدين في الكلية، وأشارت إلى كيفية التأقلم مع الحياة الجامعية الجديدة، والانتقال من بيئة المدرسة إلى بيئة الجامعة الغنية بمفرداتها، وذكرت في كلمتها بعض النصائح والإرشادات للطلبة في عامهم الأول من الحياة الجامعية.

وتحدث أ.د. أنس عبابنه رئيس قسم الفيزياء عن بعض النصائح والإرشادات الهامة للتسجيل، وما يتعلق بالخطة الدراسية وضرورة الاستفادة من الخطة الاسترشادية، وأشار إلى أهم المواقع الإلكترونية التي يحتاجها الطلبة.

بدورها أجابت د. تغريد الجزازي رئيس قسم المساقات الخدمية العلمية عن مجموعة من التساؤلات والاستفسارات لدى الطلبة المستجدين فيما يتعلق بمتطلبات الجامعة، وأشارت إلى مجموعة من الأنظمة والتعليمات التي تخص الطلبة والتي تحكم العلاقة بين الطالب والجامعة.

وكانت هناك مداخلات من الطلبة عن الأندية والبرامج التدريبية، فقد تحدث الطالب جبريل الخطيب عن حملة " دربني لتمكني" ، وتحدث عن تجربته الشخصية مشجعاً الطلبة الانضمام والانخراط بالأنشطة اللامنهجية في الجامعة.

وقد تخلل الحفل مجموعة من الفقرات التعليمية والترفيهية والمسابقات العلمية للطلبة وتقديم الجوائز لهم، بإشراف وتنظيم من لجنة كلية العلوم، وهي لجنة تطوعية طلابية، مثلت نموذجاً من الطلاب المنتمين والمتفانين بالعمل الجماعي المنظم والمتقن. 

وحضر الاحتفال نواب الأستاذ العميد ومساعدوه ورؤساء الأقسام الأكاديمية في الكلية ومجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية.