عميد كلية العلوم 

الأستاذ الدكتور خالد البطاينة

يهنىء أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية

وطلبة كلية العلوم 

بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك

أعاده الله عليكم باليمن والبركات 

كل عام وانتم بألف خير

رعى عميد كلية العلوم الدكتور خالد البطاينة اختتام وتوزيع الشهادات على المشاركين في الورشة التدريبية، التي عقدها قسم علوم الأرض والبيئة بالتعاون مع قسم الجغرافيا في كلية الآداب حول علوم الجيوانفورماتكس.

وشارك في الورشة التي عقدت على مدار ثلاثة، مشاركين ممثلين عن مديرية زراعة محافظة إربد، وبلدية إربد الكبرى، وشركة كهرباء محافظة إربد، ودائرة الإحصاءات العامة.

وتخلل الورشة تدريب المشاركين على تطبيقات الجيوانفورماتكس في القطاعات المختلفة ذات الإهتمام، تولى الإشراف عليها كل من الدكتور علي المقبل، والدكتور خالد هزايمة و الدكتورة رنا الجوارنة من قسم الجغرافيا، والدكتور مهيب عواوده من قسم علوم الارض والبيئة.

يذكر أن تنظيم هذه الورشة جاء في سياق الشراكة بين القطاع الأكاديمي والقطاع الحكومي بدعم من مشروع "الجيوديسيا والجيوانفورماكس نحو تنمية مستدامة في الاردن"، و المدعوم من برنامج ايرازموس بلس الأوروبي.

 

      ضمن فعاليات قسم الرياضيات والتي تعنى بشؤون طلبة القسم وتمهيدا لرفدهم لسوق العمل، عقد قسم الرياضيات في جامعة اليرموك محاضرة بعنوان الكفايات اللازمة لمعلم الرياضيات وإعداده والتي ألقاها الأستاذ الدكتور مأمون الشناق من كلية التربية. وحضر اللقاء العديد من الطلبةوأعضاء هيئة التدريس في القسم، وتناول الحوار الخطوط العريضة لتأهيل الطلبة للالتحاق بسلكالتربية والتعليم. ونظم اللقاء الدكتور عبدالكريم العمري مقرر لجنة الجودة والدكتور محمد الجمل رئيس القسم.


رابط تسجيل المحاضرة:
https://youtu.be/HEFscwjUn0Q

شاركت الدكتورة حنان ملكاوي من جامعة اليرموك في "المنتدى الدولي العاشر للتعلم 2020- ما بعد كورونا: التعلم الرقمي-السياسة والنظرية والممارسة للمستقبل"، الذي نظمته جامعة أغدر في النرويج، واستمر يومين، وذلك عبر منصة زووم.

وتحدثت الملكاوي في محور " المستقبل الرقمي والإبتكار في التعلم من أجل مجتمعات مستدامة ما بعد جائحة كورونا" ، حيث جاءت مشاركتها عن "التعليم العالي في المنطقة العربية: تحديات التعلم الرقمي وسبل الإصلاح أثناء ومابعد أزمة جائحة كورونا نحو مجتمعات مستدامة"، مستعرضة التحديات في التحول إلى التعلم عن بعد بشكل عام في ظل جائحة كورونا ، وفي بعض التخصصات بشكل خاص كمواد العلوم والطب، والمبادرات المتخذة لمواجهة هذه التحديات وتحقيق الاستدامة المنشودة  في هذا الخصوص ما بعد جائحة كورونا.

وشددت على أهمية تعزيز اعتماد نهج التعلم مدى الحياة للجميع في سياق التطور السريع في التقنيات والمهارات الرقمية والتطبيقات الذكية، وضرورة أن تعمل الجامعات كحاضنات للتعلم مدى الحياة، وتعزيز تنمية القدرات والمهارات البشرية للعصر الرقمي، واعتماد واستخدام التقنيات الرقمية من أجل التنمية المستدامة.ويذكر أنه شارك في المنتدى عدد من أصحاب قرار في التعليم العالي وخبراء في التعلم الرقمي والتطبيقات الذكية من عدة جامعات ومؤسسات من دول الولايات المتحدة الأمريكية: مثل جامعة ستانفورد، وجامعة يوتا، ومعهد ماستيوستت للتكنولوجيا (MIT)، وجامعة ولاية اريزونا، ولاية تكساس، كولورادو، وجامعة  أغدر في النرويج،  والأمين العام للمجلس الدولي للتعلم عن بعد (ICDE) في النرويج،  ومصر، وبريطانيا، وألمانيا، والدنمارك، وفلندا، والسويد، وكوسوفو، والهند.